My World To You

Verba volant…Scriba manent… Faire parler son stylo ou son clavier, c’est s’extérioriser…

إيكيجاي

إذا كنت تظن، عزيزي القارئ، أن هذا الكتاب يتضمن وصفة سحرية تعلمك الطريقة المثلى لإكتشاف معنى وجودك أو ذلك السبب الذي يدفع بك للنهوض كل صباح (كما كنت أعتقد) فأنت مخطئ.
فلكل واحد هدف لحياته يجب عليه إكتشافه من خلال الإنصات إلى صوته الداخلي ومعرفة ذاته الباطنية الحقيقية.

« ليست هناك استراتيجية مثالية للتواصل مع إيكيجاي الخاص بنا. ولكن ما تعلمناه من سكان أوكيناوا هو أننا ينبغي ألا نقلق كثيرا بشأن العثور عليه » ص. ١٩٧

يأتي هذا الدليل العلمي الأكثر مبيعا في فن الإيكيجاي الياباني بعد جولة هيكتور جارسيا و فرانسيس ميرالز في المناطق الزرقاء الخمسة حول العالم. أي تلك الأماكن التي تسجل أكبر عدد من المعمرين. وهي في معظمها جزر : أوكيناوا في اليابان، سردينيا في إيطاليا، لوما ليندا في كاليفورنيا، نيكويا في كوستاريكا و إيكاريا في اليونان. وقد لاحظ العلماء الذين درسوا هاته المناطق، أن مفاتيح الحياة الطويلة تكمن في :

  • نظام غذائي صحي،
  • ممارسة التمارين بشكل منتظم،
  • إيجاد هدف في الحياة (إيكيجاي)،
  • وتشكيل روابط اجتماعية قوية، أي التمتع بدائرة واسعة من الأصدقاء و الروابط الأسرية الوثيقة.

مع تركيز أهل أوكيناوا في اليابان على إيكيجاي يمنحهم شعورا بالمعنى والهدف كل يوم الشيء الذي يلعب دورا مهما في جودة صحتهم وطول أعمارهم.
فإيكيجاي كلمة يابانية مركبة من « الحياة » و « الجدير بالإهتمام »، تعني « الهدف في الحياة » وهي فلسفة حياة يابانية متعارف عليها منذ القدم. فمن المعروف أن الياباني لايتقاعد. حتى أنه لا توجد كلمة « تقاعد » بالمفهوم الغربي، أي التوقف عن أداء عمل عند سن معينة.
ولكل شخص أيكيجاي خاص به، أي ذلك الدافع الذي يجعله دائم الإنشغال والإستمتاع بالعمل والقيام به بنشاط، بل والرغبة للقيام به لمئة عام دون الشعور بمرور الزمن من خلال ممارسته.
وكلها أشياء ليست كبيرة بالضرورة. « فقد نجد المعنى بأن نكون أبوين صالحين أو في تقديم المساعدة لجيراننا »

« بمجرد اكتشاف إيكيجاي الخاص بك، والسعي إليه ورعايته بصورة يومية، فإنك ستجلب المعنى إلى حياتك. في اللحظة التي يكون لدى حياتك فيها هذا الغرض، ستحقق حالة سعيدة من التدفق في كل ما تفعله، مثل الخطاط مع ريشته، أو الطاهي الذي مازال بعد نصف قرن يحضر السوشي لزبنائه بكل حب. ص. ١٩٦

زيارة المعمرين في جزيرة أوكيناوا ومرافقة بعضهم لأيام عبارة عن رحلة ممتعة للقارئ يكتشف من خلالها بعض مفاتيح نمط الحياة الذي يساعد في اكتشاف « المعنى » كالنظام الغدائي المتبع، الإنتماء الإجتماعي وإثراء الصداقات، الإحتفال حتى بالأشياء الصغيرة، الاسترخاء الدائم والقيام بالأشياء المهمة لكن دون تعجل والحماس بما يقومون به ولو كان ضئيلا… 

Safaa White

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

Revenir en haut de page