Archives de
Étiquette : رواية

الأجنحة المتكسرة

الأجنحة المتكسرة

قد تكون القصة في حد ذاتها ليست بالنادرة. فكل من يبحث عن ملخص لرواية الأجنحة المتكسرة لجبران خليل جبران سيعلم أنها تروي قصة حب لم يثمر و وصل لم يكتمل. فسلمى و الراوي شابين غريبين في مقتبل العمر يقعان في حب بعضهما البعض، و يشعران بتواصل أرواحهما دون الحاجة للكلام. حب خالص لن يكتب له رؤية النور لأن « يد القضاء » نسجت تفاصيل زيجة عائلية هدفها الرئيس المال و السلطة مما سيرمي بهما في حلقة من الأسى و الضياع و القنوط….

Lire la suite Lire la suite

الطنطورية

الطنطورية

رقية » بنت فلسطينية من قرية الطنطورة على الساحل الفلسطيني جنوب حيفا. عاينت مقتل ابيها وأخويها وتهجير السكان على يد العصابات الصهيونية في 1948. هجرت مع أمها من قرية الى قرية قبل انتقالهما للعيش في صيدا في لبنان مع باقي الأهل. من خلال هذه الأسرة، تحكي لنا الكاتبة الراحلة رضوى عاشورعلى شكل مذكرات متنقلة عبر الزمن، حكاية الآباء والأبناء والأحفاد على مدى أربعة أجيال متعاقبة تمتزج فيها التفاصيل بين الخيال الفكري والحقائق التاريخية. فالطنطورية هي كرسومات « ناجي العلي » أو كتابات « غسان…

Lire la suite Lire la suite

ثلاثية غرناطة

ثلاثية غرناطة

.رواية تاريخية أخرى، أو رواية من التاريخ. بل هي التاريخ كلهفالأندلس ظلت دوما ذاك الوطن البعيد الذي ترق له القلوب و تهل لها المدامع دون أن نعرف شيئا عن تاريخه .أو حضارته المنسية أو حتى تفاصيل سقوطه منذ صدورها عامي 1994-1995، لم يكف النقاد و الأدباء و القراء عن اعتبار ثلاثية غرناطة الأفضل. ليس للصدفة من احتمال. فعظمة رواية الراحلة رضوى عاشور، أيقونة الدفاع عن المقهورين، تكمن في نفاذها للصميم و تدفع القارئ – لا سيما الباحث للنهل من نبع المعرفة-…

Lire la suite Lire la suite

عائد إلى حيفا

عائد إلى حيفا

و أخيرا قرأت لغسان كنفاني و كانت البداية مع روايته الأخيرة « عائد إلى حيفا« . رواية قصيرة عن اغتصاب أرض عربية و تشريد شعب بأكمله بتواطئ مع قوات الانتداب و صمت العالم. خلال 44 صفحة تطالك الحرقة و الخيبة من جهة؛ ترى كيف يتحول الجلاد الى ضحية؛ تدرك أن الخيار واحد لا ثان له (المقاومة) و تحاول معرفة معنى « الوطن » غير أن « الوطن هو أن لا يحدث كل ذلك« . تفهم أيضا لما اغتيل الكاتب صاحب « الكلمة البندقية » : فمن يكتشف « أيقونة…

Lire la suite Lire la suite

رواء مكة

رواء مكة

كثير منا سمع عن « رواء مكة » بعد تداول مواقع التواصل الاجتماعي لفيديو للاستاذ أبو زيد المقرئ الإدريسي في حضور لفيف من الفقهاء و المفكرين. المقطع الذي يعد اطرائا (و دعاية مجانية) لرواية حسن اوريد بالرغم مما جاء فيه (بحسب تعليق الكاتب نفسه) من « غلو » في بعض المفردات الحسن منها و السيئ، الشيئ الذي جعل الكتاب الاكثر طلبا في فترة قصيرة الى حد نفاذه من المكتبات المغربية. الامر في حذ ذاته يبعث على الفخر و التساؤل هل نحن فعلا تلك الأمة…

Lire la suite Lire la suite

عابر سرير

عابر سرير

في يوم قررت فيه الأمم المتحدة تكريم اللغة العربية و جعل العالم يحتفي بها كل 18 دجنبر ، و هي التي أقبل الشرق و الغرب عليها بلهفة في حين تنكر لها الوطن الناطق بها رسميا، قمت بمقايضة واحد من ثلاثة لياسمينة خضرة كنت قد باشرت بمطالعته بآخر أجزاء ثلاثية « ذاكرة الجسد  » كأبسط عمل لدرأ الشبهة أو تكفيرا عن اثم بالوراثة. فكانت « عابر سرير » تأكيدا على أن لغة القرآن و المعلقات رغم جماليتها تبقى عصية على الهواة. فمطالعة أي رواية…

Lire la suite Lire la suite

الأسود يليق بك

الأسود يليق بك

Si je l’ai commencé avec une conscience rembrunie, je l’ai terminé, hier soir, avec le sourire. L’histoire qui me paraissait excessive en manières et en sentiments me laissait jalouse, jusqu’à ce qu’espoir réaliste se réinstalle. Pour lire Ahlam Mostaghanmi, il ne faut pas plus que d’un bon appétit littéraire, quant à la culture elle s’en occupe. Ses textes sont toujours riches en citations et rappels d’œuvres précédentes. En lisant un seul de ses livres, tu as la satisfaisante impression que…

Lire la suite Lire la suite